IstaityGroup

موضوع الاسبوع ارجو من الجميع المشاركة : ابو سليمان http://istaity-group.up-your.com/montada-f63/topic-t594.htm#2566

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 2501 مساهمة في هذا المنتدى في 570 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 42 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو hamada فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» أجمل موضوع قرأته فى حياتي!!!!
21/9/2011, 10:10 am من طرف abu-majdi

» أصعب ابتسامة
13/2/2011, 8:58 pm من طرف Dr.Aminbahily

» أل22% من فلسطين
13/2/2011, 8:46 pm من طرف Dr.Aminbahily

» جرح اللسان ما اقساه {{ قصة قصيرة }}
23/1/2011, 2:16 pm من طرف aliaa abustaiteh

» انظروا كيف أصح حالنا
23/1/2011, 10:28 am من طرف aliaastaiteh

» أي من الجمل التالية تؤلمك
22/1/2011, 3:19 pm من طرف aliaastaiteh

» قل لي ....
20/10/2010, 6:23 am من طرف مدير الموقع

» أجمل لحظات عمرك
5/6/2010, 9:59 pm من طرف زهرة المدائن

» ثلاثة أشياء
5/6/2010, 9:34 pm من طرف زهرة المدائن

» هل رأيت أثر التسبيح عليك ؟
5/6/2010, 9:24 pm من طرف زهرة المدائن

» اقرأ هذا الدعاء وان شاء الله سوف ييسر الله امرك
5/6/2010, 9:18 pm من طرف زهرة المدائن

» لكي الفخر بانك انثى
14/5/2010, 1:59 pm من طرف فيروز

» فوائد الموز
14/5/2010, 11:57 am من طرف زهرة المدائن

» انالا اطلب شفقة
23/4/2010, 5:07 pm من طرف عائشة استيتي

» مولود جديد
6/4/2010, 6:24 pm من طرف عائشة استيتي

يوليو 2018

الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293031    

اليومية اليومية


    قرى مدينة حيفا

    شاطر
    avatar
    مدير الموقع
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 09/12/2009
    العمر : 37
    الموقع : الاردن
    12122009

    قرى مدينة حيفا

    مُساهمة من طرف مدير الموقع

    أبو زريق

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها 23كم، وترتفع 100م عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 6493 دونماً قدر عدد سكانها عام 1938 حوالي (406) نسمة وفي عام 1945 حوالي (550) نسمة ، يحيط بالقرية مجموعة من الخرب مثل خربة فري وخربة فرير وتحتوي على أساسات ومغر ومدافن وأكوام من الحجارة القديمة كما يقع (تل أبي زريق ) إلى الشرق منها ويحتوي على أنقاض ومغر وحجر مزخرف بالنقوش في مقبرة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (638) نسمة وكان ذلك في 12-4-1948.

    أبو شوشة

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 25 كم وترتفع 125م عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 8960 دونماً وقدر عدد سكانها عام1931 حوالي 831 نسمة وفي عام 1945 انخفض إلى (720) نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على تل انقاض وغرفة معقودة وأرض مرصوفة بالفسيفساء ، وقطع معمارية وقبور محفورة في الصخر . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بالاستيلاء على القرية في هجوم عسكري وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (835) نسمة وكان ذلك في 9-4-1948 ومن ثم ضمت اراضيها إلى مستوطنة (مشمار هعيمك) المقامة بجانب القرية في العام 1926.

    إجزم

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 19.5كم وترتفع 50 متراً عن سطح البحر، وكلمة (إجزم) بمعنى قطع أو عزم . بلغت مساحة أراضيها 46905 دونمات ويحيط بها أراضي قرى أم الزينات دالية الكرمل ، عين حوض ، المزار ، جبع وعين غزال وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 1610 نسمة وفي عام 1945 حوالي 2970 نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على تل من الأنقاض كما يحيط بها مجموعة من الخرب منها : خربة كبارة وخربة الماقورة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (3445) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 . وفي عام 1949 أقام الصهاينة على أنقاض القرية مسعتمرة (كيريم مهرال ) .

    البطيمات

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدنية حيفا ،وتبعد عنها 31 كم وترتفع 200م عن سطح البحر ، يرجع اسمها إلى (بطمة والبطم ) وهو نوع من الشجر يعمر طويلاً . بلغت مساحة أراضيها 8557 دونماً وتحيط بها أراضي قرى أم الفحم ، عارة، الكفرين، وخنزيرة . قدر عدد سكانها عم 1931 حوالي (112) نسمة وفي عام 1945 حوالي 110 نسمة ، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (128( نسمة وكان ذلك في 1-5-1948 . وعلى أنقاض القرية أقام الصهاينة مستعمرة "ايفن يتسحاق"عام 1945 وتعرف هذه المستوطنة كذلك باسم "غلعيد".

    الريحانية

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا، تبعد عنها 25كم وترتفع 225 م عن سطح البحر ، اسمها من الريحان وهو نبت طيب الرائحة وبلغت مساحة أراضيها 1930دونما ، تحيط بها أراضي قرى دالية الروحا ، وأبو زريق . وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 266 نسمة وفي عام 1945 انخفض إلى (240) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (278)نسمة وكان ذلك في 30-4-1948. يحيط بالقرية مجموعة من الخرب الأثرية ففي شمالها ، تقع خربة قطنية ويقال أن بلدة (قطة) الكنعانية كانت تقوم على هذه الخربة التي تحتوي على أنقاض واساسات جدران وصهريج مبنى بالحجارة. * تقع مستعمرتا "رمات هشوفيط" 1949، و"عين هعيمق" 1944 على أطراف القرية ويقوم سكانهما باستغلال القرية للزراعة.

    السنديانة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها 29كم وترتفع 125م عن سطح البحر وهي قرية حديثة أقامها نازلوها الذين يعودون بأصلهم إلى قريتي عرابة وأم الفحم، منذ أقل من قرنين وكلمة (السنديانة) فارسية الأصل وهو نوع من الشجر ، بلغت مساحة أراضيها 15172 دونمأً وتحيط بها أراضي قرى قنير ، المراح، أم الشوف ، صبارين والبريكة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 276 نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1250) نسمة ، يحيط بالقرية العديد من البقاع والخرب الأثرية منها :خربة العجمي ، خربة الست ليلى، وخربة الخضيرة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي 1450 نسمة ، وكان ذلك في12-5-1948وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "أفيئيل عام 1949.



    الصرفند

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 19كم، وترتفع 25م عن سطح البحر، وكان يمر بها خط سكة حديد مصر -فلسطين . بلغت مساحة أراضيها 5409 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى كفر لام، عتليت، جبع ، وعين غزال . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (204) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على مدافن وآثار ونذكر أن هناك قرية بنفس الاسم في قضاء الرملة وقد دمرها الصهاينة عام 1948 . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية تشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336) نسمة وكان ذلك في 16-7-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (تسيروفا) عام 1949 .

    الطنطورة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 24 كم وترتفع 25 متراً عن سطح البحر، وتقوم القرية على بقعة (دور) الكنعانية وتعني المسكن . والطنطورة من المناطق التي تضم أحداثا تاريخية لمكانتها المتميزة عبر العصور التي شهدتها الأراضي الفلسطينية . بلغت مساحة أراضيها 14520 دونما وتحيط بها قرى كفر لام ، الفريديس ، عين غزال ، جسرالزرقاء ، وكبارة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (750) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1490) نسمة . ويجاور القرية مجموعة كبيرة من الخرب ذات المواقع الأثرية ، التي تعود نقوشها إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (1728) نسمة وكان و ذلك في 23-5-1948. وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (نحشوليم) عام 1948 ومستعمرة (دور) عام 1949 .

    الطيرة-طيرة حيفا-طيرة اللوز- طيرة الكرمل

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 7 كم وترتفع 60م عن سطح البحر، تعرف أيضاً باسم طيرة حيفا وذلك لتتميز عن اسماء القرى في الأقضية الأخرى . وبلغت مساحة أراضيها 45262 دونماً وتحيط بها أراضي قرى عتليت ، بلد الشيخ ، وعين حوض ، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (2346) نسمة وفي عام 1945 حوالي (5270) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب التي تحتوي على مواقع أثرية . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (6113) نسمة وكان ذلك في 16-7-1948 . وعلى انقاضها أقام الصهاينة مستعمرتي (تيرات كرميل) عام 1949 و(هحوتزيم) عام 1948، كما أقيمت مستوطنة"مفاديم" عام 1949 أيضاً على أراضي القرية، وفي عام 1952 أقيمت مستوطنة"كفار غليم" ثم أحقت بها عام 1953 مستعمرة"بيت تسفي".

    الغبية والنغنغية

    تقع هاتان القريتان إلى الجنوب الشرقي من حيفا، وتبعدان عنها 25كم، مساحة أراضيها المسلوبة 7900 دونما، وعدد سكانها عام 1922 حوالي 393 نسمة، وعام 1931م حوالي 616 نسمة ارتفع إلى 1130 نسمة عام 1945م .

    الكفرين

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 30كم وترتفع 250 م عن سطح البحر . ويرجع اسمها إلى تثنية كلمة (كفر ) بمعنى قرية، وكانت تعرف عند الصليبيين باسم كافورانا. بلغت مساحة اراضيها 10882 دونما وتحيط بها أراضي قرى البطيمات ، خبيزة ، أم الفحم ، ودالية الروحا . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (571) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (920) نسمة ، يوجد في القرية مواقع أثرية وأساسات وأعمدة وتاج عمود ومدافن ومقام . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1067) وكان ذلك في 12-4-1948. * يستخدم اليوم، بعض أراضي القرية معسكراً للتدريب العسكري.



    المزار

    تقع على بعد 18.5كم جنوب شرق حيفا،حيثُ هاجر سكانها الى مدينة جنين ،وقد دمرت بيوتها،بلغ عدد سكانها العر عام 1945(4432)نسمة،وقد سميت كذلك بعد ان اصبحت مزاراً للذين قتلوا و دفنوا فيها ايام الحروب الصليبية.

    المنسي)عرب بنيها(

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 30 كم وترتفع 125 متراً عن سطح البحر، ويطلق عليها أيضا عرب بنيها . بلغت مساحة أراضيها 12272 دونماً وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (72) نسمة وفي عام 1945 حوالي (1200) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي ( 1392) نسمة وكان ذلك في 12-4-1948، ويقع جزء من مستعمرة"مدراخ عوز" التي أنشئت عام 1952 على أراضي القرية.

    ام الزينات

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 20.5كم وترتفع 325 م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 22156 دونما وتحيط بها أراضي قرى الريحانية ، دالية الكرمل ، إجزم ودالية الروحاء . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (787) نسمة وفي عام 1945 حوالي (1470) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1705) نسمة وكان ذلك في 15-5-1948 . وفي عام 1949 أقام الصهاينة على أنقاض القرية مستعمرة (أيل ياكيم (.

    أم الشوف

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 29.5كم وترتفع 125 م عن سطح البحر ويرجع معنى كلمة (الشوف ) إلى شاف وتشوف بمعنى نظر وأشرف ، بلغت مساحة أراضيها 7426 دونما وتحيط بها أراضي قرى خبيزة ، صابرين ، قنير، وعرعرة والسنديانة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (252) نسمة وفي عام 1945 (480) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (557( نسمة وكان ذلك في 12-5-1948، وأقاموا على أراضيها مستوطنة"غفعات نيلي" عام 1953.













    خربة قمبازة

    هجرت في اوساط شهر ماي 1948،تبعد 21.5كم جنوب حيفا،وقد دُمرت بيوتُها و هُجر جميع سُكانها الذين بلغ عددهُم عام1931(2160)بما فيهم سكان اجزم؛خربة المنارة،البزار،شيخ البوريك،و الوشحية وكذلك بلغ عدد بيوت هذه المنطقة عام 1931(442)بيتاً،و يقع فيها مقام الشيخ قطينة،و قد استخدم الجيش الاسرارئيلي بعضاً من أراضيها لتدريباته و أُقيم على الباقي مستوطنة كيريم مهرال.

    خربة لد"لد العوادين"

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 32كم وترتفع 75م عن سطح البحر . وتعتبر آخر قضاء حيفا من جهة الشرق ، وقد أقيمت على أراضي مرج بن عامر للغر ب من العفولة . بلغت مساحة أراضيها 13572 دونما وتحيط بها اراضي قرى عين المنسي ، الغبيات وأم الفحم . وقدر عدد سكانها عام 1931 حوالي (451) نسمة وفي عام 1945 حوالي (640) نسمة . وتحيط بالقرية العديد من الخرب ذات المواقع الأثرية وهي : المناطير ، الفخيخيرة ، وخربة الخزنة . ونذكر أن اسمها قريب من أسماء أخرى مثل (قرية بيت ليد) في قضاء طولكرم ومدينة اللد . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بتدمير القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (742) نسمة وكان ذلك في 9-4-1948. * شيد بعض منازل مستعمرة"ها يوغف" التي أقيمت سنة 1949 على أراضي القرية.

    دالية الروحاء

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 25كم ، وترتفع 200م عن سطح البحر ومن أحداث القرية التاريخية أنه نزل بها السلطان المملوكي (قلاوون) سنة 1281 م . وعلى أرضها قرر الهدنة بينه وبين فرسان الأفرنج وأيضاً الهدنة مع ملك طرابلس الشام بوهمند السابع . بلغت مساحة أراضيها 10008 دونمات وتحيط بها أراضي قرية الريحانية وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (135) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (600) نسمة، منهم 280 عربياً و320 يهودياً قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (325) نسمة وكان وذلك في 1-3-1948. * عام 1939 أقيمت مستعمرة "داليا" على أراضي القرية.

    صبارين

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 28 كم وترتفع 100م عن سطح البحر ، يرجع اسمها إلى الثمرة المعروفة باسم (الصبير) أو (التين الشوكي) وقد ذكرها الافرنج باسم (صابريم) . بلغت مساحة أراضيها 25307 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى خبيزة، أم الشوف ,والسنديانة .قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (845) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1700) نسمة، تحتوي القرية علىأسس وبئر أثري وتحيط بها مجموعة من الخرب التي تضم مواقع أثرية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي ( 1972) نسمة وكان ذلك في 12-5-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (إميقام ) عام 1950 وكانت مستعمرة"راموت منسية" قد أنشئت على أراضي القرية عام 1948.



    عرب الفقراء

    تبعد عن حيفا مسافة 42كم الى الجنوب احتلت في 10 ابريل عام 1948.

    عرب النفيعات

    تقع إلى الجنوب من حيفا ، وتبعد عنها 45 كم وترتفع 25م عن سطح البحر وبلغت مساحة أراضيها 8937 دونما وقدر عدد سكانها في عام 1945 حوالي (820) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم الخربة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (951) نسمة ، وكان ذلك في 10-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "مخمورت" سنة 1945. * بقي في القرية اليوم، منزل وحيد تسكنه عائلة عربية.









    عرب ظهرة الضميري

    من المتوقع انهُ تم احتلالها بداية ابريل1948 و هي تبعد 41كم الى الجنوب من حيفا و قد دمرت كلياً،و بلغ عدد سكانها العرب عام1945(755)نسمة و لم تقم على اراضيها مستوطنات.

    عين حوض

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 14.5كم، وترتفع 125 م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 12605 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى الطيرة ، المزار ، عتليت، ودالية الكرمل، يعتقد بأن القرية أنشئت من قبل أبو الهيجاء وهو أحد قادة صلاح الدين الأيوبي الذي توفي بعد معركة حطين عام 1187. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (350) نسمة وفي عام 1945حوالي (650) نسمة . يحيط بالقرية عدة خرب أثرية أهمها (خربة حجلة ) وتحتوي على أساسات وحجارة مدقوقة ونحت في الصخور وصهاريج منقورة في الصخر. قامت المنظمت الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (745 ) نسمة وكان ذلك في 15/7/1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة )(عين هود ) عام 1954 وتعرف باسم قرية الفنانين، وكذلك أقيمت مستوطنة"نيرعتسيون" سنة 1949 على أراضي القرية. *قام المهاجرون من قرية عين حوض ببناء قرية بنفس الاسم بجوار القرية الأصلية ولكن السلطات الإسرائيلية ضربت سياجاً حولها لمنعها من التوسع ورفضت الاعتراف بها ولذلك لم تحصل القرية الجديدة على أية خدمات بلدية.

    عين غزال

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها 21كم وترتفع 110 أمتار عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 18079 دونما ، وتحيط بها أراضي قرى إجزم ، كفر لام ، جبع ، الصرفند ، والطنطورة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1046) نسمة وفي عام 1945 حوالي (2170) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بعد فرض الهدنة في 21-7-1948 بقصف القرية مع عدة قرى أخرى واستمر القصف عدة يام ثم احتلوا القرية وأخذوا في قتل أهلها وذبحهم . ثم أزالوا تلك القرية عن الوجود وقد بلغ عدد سكان القرية عام 1948 حوالي(2517) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 وعلى أتقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "عوفر" سنة 1950، أما مستعمرة"عين أيالا" تقع إلى الجنوب الشرقي من القرية وتبعد عنها 3 كم وهي ليست على أراضي القرية.

    قرى الغبيات(الغبية التحتا(

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا على بعد 28 كم منها، وترتفع 110 أمتار عن سطح البحر، بلغت مساحتها 12139 دونماً (ضمن الغبيات) وقد بلغ عدد سكانها عام1931 حوالي 200 نسمة ضمن الغبيا الفوقا، وعام 1945(1130)نسمة ضمنه الغبية الفوقا والنغنغية. تم احتلال القرية في 25-4-1948ن وتقع على أراضيها أجزاء من مستعمرة"مدراخ عوز".

    قنير

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 35كم وترتفع 100م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 11331 دونماً وتحيط بها أراضي قرى أم الشوف ، كفر قرع ، السنديانة والمراح. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (400) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (750) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية وهي :خربة أم الكديش ، خربة النبي بليان وخربة قينر . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (870) نسمة وكان ذلك في 25-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرتي (ريجافيم) عام 1949.

    بريكة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 29 كم, وترتفع 100م عن سطح البحر، ومعنى الاسم تصغير كلمة (بركة) وقد دعاها الفرنجة باسم (بريكيت) . بلغت مساحة أراضيها 11434 دونماً ، قدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي (249) نسمة وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة . تعتبر القرية ذات موقع أثري إذ يحيط بها مجموعة من الخرب الأثرية أهمها Sadخربة الصواوين) بها أساسات وشقف فخار ، وأرضيه فسيفساء ومغر ، و(خربة الرصيصة) وتحتوي على تل أنقاض عليه بقايا مبان ، ومعصرة خمر منقورة في الصخر ، ومدافن وخزان وأعمدة فسيفساء وقطع قرميد . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريدأهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336) نسمة وكان ذلك في 5-5-1948. * موقع القرية اليوم مغلق وهو منطقة صناعية عسكرية.

    بلد الشيخ

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها 7 كم وترتفع 75م عن سطح البحر ويعود اسمها نسبة إلى الشيخ السهلي الصوفي، حيث منحه السلطان سليم الاول يوم الفتح العثماني جباية القرية. بلغت مساحة أراضيها 9849 دونماً . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (407) نسمة وفي عام 1945 ارتفع إلى (440) نسمة ، وتحتوي القرية على آثار محلة وصهاريج ، كما تضم القرية قبر شيخ المجاهدين عز الدين القسام . قامت العصابات الصهيونية بهدم القرية بعد إجراء المذابح في أهلها وشردتهم وقد بلغ عددهم عام 1948 حوالي (779) نسمة ، وكان ذلك في 25-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (نيشير). * استوطن المهاجرون الصهيونيون القرية سنة 1949 وأطلقوا عليها اسم "تل حنان" وهي الآن جزء من مستعمرة"نيشر".

    جبع

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 18.5كم، ترتفع عن سطح البحر 50م اسمها بمعنى الجبل أو التلة ، وقد عرفت أيام الرومان باسم (جبعا) . بلغت مساحة اراضيها 7012 دونماً ، تحيط بهاأراضي قرى المزار ، الصرفند ، عين غزال ، وإجزم . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (523) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1140) نسمة ، تحتوي القرية على مدافن منقورة في الصخر وقطع فسيفيسائية وبئر قديم ومغر وبقايا أبنية قديمة . ونذكر أن في كل من جنين والقدس وبيسان قرية تحمل اسم جبع . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بقصف القرية بالطائرات في 7تموز عام 1948 ودمرتها بالكامل وشردت أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1322) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 . وعلى أنقاض القرية أقام الصهاينة مستعمرة (غيفع كرميل) عام 1949 .

    خبيزة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 29.5 كم وترتفع 175 م عن سطح البحر . يرجع اسمها إلى بقلة معروفة عريضة الورق ، تؤكل مطبوخة والبعض يتداوى بها ، وبلغت مساحة أراضيها 4854 دونماً ، وتحيط بها أراضي قرى الكفرين ، عرعرة ، البطيمات ، صبارين ، أم الشوف ، ودالية الروحا . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 140 نسمة وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على آثار بقايا قديمة ويوجد في شمالها خربة الكلبة أو الكلبي وتنسب إلى أحد أبناء قبيلة كلب العربية التي نزلت هذه الديار في العصور الماضية وتضم الخربة مواقع أثرية . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336( نسمة وكان ذلك في 12-5-1948 وضمت أراضيها إلى مستعمرة (أيفين يتسحاق ) المقامة بجانب القرية منذ عام 1945 .

    خربة الدامون

    تقع على سفح جبل الكرمل ، إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 10.5 كم وترتفع 435متراً عن سطح البحر.وبلغت مساحة أراضيها 2797 دونما ، وتحيط بها أراضي قرى عسفيا ، دالية الكرمل ، عين حوض ، والطيرة وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (190) نسمه ، وفي عام 1945 حوالي (340) نسمة . تعتبر الخربة ذات موقع أثري يحتوي على جدران متهدمة ، مدافن ، وصهاريج منقورة في الصخر ، وبركة منقورة في الصخر ، كما يحيط بها مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية وأيضاً يقع إلى جوارها العديد من المغر، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (349) نسمة وكان ذلك في 30-4-1948.



    خربة السركس

    تم تدميرها في 15 ابريل عام1948 تبعد42كمجنوب حيفا حيثُ هاجر العديد من سكانها الى طولكرم و يعرفون بالشركس،بلغ عدد سكانها عام1931 ما مجموعه 366نسمة منهم17 يهودياً،وقد اجتيحت خربة السركس من قِبل الشركس الذين جاؤوا من روسيا في القرن التاسع عشر.

    خربة الكساير

    من القرى المحيطة بشفا عمرو وتقع إلى ا لغرب من قرية هوشة، تقع شرقي حيفا على بعد 13 كم منها وترتفع 100م عن سطح البحر، يسكنها المغاربة ، كان عددهم عام 1945 حوالي (290) نسمة ، وفي عام 1948 لم يوجد فيها أحد ، إذ شردت المنظمات الصهيونية المسلحة أهلها في 16-4-1948، وهدمت القرية . وتحتوي الخربة على أساسات وحجارة مبعثرة وصهاريج منقورة في الصخر ، ومدافن ونحت في الصخور. أراضي الخربة اليوم جزء من مدينة شفا عمرو العربية.



    خربة المنارة

    تم احتلالها اواخر شهر ماي عام 1948 حيثُ تم تدميرها ما عدا ثلاث بيوت و مدرسة القرية و قد بلغ عدد سكان هذه القرية التي تبعد عن حيفا 19 كم الى الجنوب 216 نسمة عام 1931 و عدد منازلها42

    خربة سعسع

    تقع إلى الجنوب من شفا عمرو، وإلى الشرق من حيفا وتبعد 15 كم وترتفع 50 م عن سطح البحر. وتقوم على بقعة (كفار ساساي) الرومانية . كان عدد سكانها عام 1945 حوالي (130) نسمة ، وقد قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (151) نسمة وكان ذلك في 28-4-1948 وتحتو ي الخربة على أساسات ومدافن منقورة في الصخر وصهاريج ومغر ويقع في ظاهرها الجنوبي (خبة جيباتا) وتضم تل أنقاض وحجارة مبعثرة وجدران متهدمة. دمجت الخربة ضمن أراضي شفا عمرو.



    قيسارية(قيصرية(

    تعتبر قيسارية من أقدم المناطق التي سكنها البشر في التاريخ ، بناها الكنعانيون وسموها (برج ستراتو) وأطلق عليها هيرودوس الأدومي اسم (قيصرية) نسبة إلى القصر الروماني (أغسطس قيصر)، بنى المدينة هيرووس الكبير الذي توفي في سنة 4 ق.م وأطلق عليها اسم سيزاريا. شهدت قيسارية عبر تاريخها العديد من الأحداث سواء في عصور الاحتلال الاجنبي أو الفتح العربي الاسلامي , تقع قيسارية إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 37 كم ، بلغت مساحة اراضيها 31786 دونماً . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (346) نسمة ، وفي عام 1945 (1120) نسمة، منهم 960 عربياُ و160 يهودياً. تعد البلدة ذات موقع أثري سياحي ، إذ تحتوي على بقايا مدينة رومانية وجدران وميناء وحلبة سباق ، ومعبد وجدران صليبية وقاعدة تحصين مائلة وبناء روماني مستطيل الشكل ، وأساسات وقطع معمارية ، وصخور منحوتة وأقنية ويعتبر موقعها حافل بالآثار الرومانية والبيزنطية والاسلامية والصليبية وإلى أن هناك بعض المباني القديمة يحافظ عى شكله إلى حد بعيد ، غير أن الآثار العربية والاسلامية هدمت أو شوهت وحولت قبور الاولياء إلى مراحيض عامة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم البلدة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (1114) نسمة وكان ذلك في 15-2-1948 وعلى انقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (أور عكيفا) عام 1951 ، كما ضموا بعض أراضيها إلى مستعمرة (سدوت يام) المجاروة للبلدة والمقامة في عام 1940 على أراضي خربة أبو طنطورة إلى الجنوب من قيسارية، وفي عام 1977 اعترفت الحكومة الإسرائيلية بمركز كيساريا الريفي الإسرائيلي.



    كبارة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا، وتبعد عنها 30كم وترتفع أقل من 25م عن سطح البحر، ويرجع اسمها إلى جمع (كوبري) التركية بمعنى الجسر . بلغت مساحة أراضيها 9831 دونماً وتحيط بها أراضي قرى قيسارية ،جسر الزرقاء والطنطورة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(110) نسمة وفي عام 1945 حوالي (120) نسمة ويحيط بالقرية مجموعة كبيرة من الخرب ذات المواقع الأثرية قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (139) نسمة وكان ذلك في 30-4-1948. * أقيمت على أراضي القرية ثلاث مستوطنات هي: 1- "معيان تسفي" وأسست سنة 1938. 2- "معجان ميخائيل" وأسست سنة 1949. 3-"بيت حنانيا" وأسست سنة 1950.

    كفر لام

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 21.5كم، وترتفع 25 متراً عن سطح البحر. بلغت مساحة أراضيها 6838 دونماً وتحيط بها أراضي قرى الصرفند ، الطنطورة وعين غزال . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (156) نسمة وفي عام 1945 حوالي (340( نسمة . تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على قلعة صليبية ومحاجز ونحت في الصخور وصهاريج. كما عثر بين عامي 1929-1934 في (مغارات الكرمل ) المجاورة للقرية على أدوات تعود بتاريخها إلى العصر الحجري . قامت المنظمات الصهونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي ( 394) نسمة وكان ذلك في 16/7/1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (هبونيم) عام 1949، وفي نفس العام أنشئت مستوطنة"عين أيالا" أيضاً على أراضي القرية. * أنشئت قرية كفر لام بأمر من الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك، وبنى فيها الصليبيون قلعة"كفر ليه".

    هوشة

    تقع إلى الشرق من حيفا ، وتبعد عنها 13 كم، وترتفع 100 متر عن سطح البحر، سكنها المغاربة الذين نزلوا من شمال أفريقيا إلى فلسطين قديما وتقوم القرية على بقعة )(يوشا ) الرومانية . بلغت مساحة أراضيها 901 دونما وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(165) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي(580) نسمة ، منهم 400 عربي و180 يهودياً. وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على اساسات أبنية وبقايا معمارية ومقام هوشان وبئر مستديرة ، وحوض مقصور وفي جوراها مدافن مقطوعة في الصخر . قامت العصابات الصهيونية بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (464) نسمة . وكان ذلك في 15-4-1948، أقام الصهاينة مستعمرة (يوشا) سنة 1937 على أراضيها. وإلى جوارها أيضاً تقع مستعمرة"يوحنان".

    وادي عارة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 38.5 كم، وترتفع 75 متراً عن سطح البحر بلغت مساحة اراضيها 9795 دونما ، وتحيط بها اراضي قرى كفر قرع وعرعرة، وقد سميت بهذا الاسم لوقوعها على واد يحمل هذا الاسم. وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (68) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (230) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية : وهي :تل الأساور ، خربة بيدوس ، والرصيصة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية و تشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (267) نسمة وكان ذلك في 27-2-1948 وعلى أنقاض القرية اقام الصهاينة مستعمرة (بركائي ) عام 1949، أما عام 1934، فقد بنيت على أراضي القرية مستوطنة"عين عيرون".

    وعرة السريس

    تتقع إلى الشرق من مدينة حيفا وتبعد عنها 11كم وترتفع 25 متراً عن سطح البحر. بلغ عدد سكانها عام 1945(190) نسمة، احتلها الصهاينة في 16-4-1948، وامتدت مستعمرة "كريات أتا" التي أنشئت عام 1925، كي تشمل معظم أراضي القرية.

    ياجور

    تقع على بعد9.5كم جنوب حيفا،احتُلت في 25 ابريل عام 1948،كان يملك العرب من اراضيها 344دونماً،و الذين كان تعدادهُم عام 1931(580)نسمة،و الذي ارتفع عام1945ليصل الى610 نسمة.

    قيرة وقامون

    قرية عربية كنعانية كان يقوم على موقعها بلدة يقنعام الكنعانية أقيمت في الطرف الشمالي الشرقي لجبل الكرمل وتقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 23كم وترتفع 200 متر عن سطح البحر بلغت مساحة أراضيها 14766 دونماً تحيط بها أراضي زريق وأم الزيات وتكثر في القرية الينابيع، قدر عدد سكانها عام 1931 حوالي (86( نسمة وفي عام 1945 حوالي (690) نسمة، منهم 410 عرب و380 يهودياً قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بالاستيلاء على القرية، وتشريد أهلها في مارس عام 1948 ومن ثم تدميرها وعلى أنقاضها قاموا بتوسيع مستعمرة "يقنعام" المقامة عام 1936 على أراضي القرية. * كان ثمة مجتمع أهلي وثيق الصلة بقرية قيرة وهو تل قامون ولهذا يسمبها البعض قيرة وقامون. * في عام 1950 أنشئت ضاحية"يوكنعام عليت" على أراضي القرية. * في عام 1936 أنشئ كيبوتس"تسرعا" على أراضي بينها وبين قامون.
    مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

    avatar

    مُساهمة في 26/1/2010, 3:39 pm من طرف علا استيتي

    شكرا لك على هذه المعلومات الرائعة

    جزاك الله كل خير

    تحياتي لك
    avatar

    مُساهمة في 25/1/2010, 11:23 pm من طرف جنين القسام

    بوركت يداك اخي مهند كعلومات ممتازة وياريت لو كانت مرفوقة بالصور او بعضها
    avatar

    مُساهمة في 11/1/2010, 9:32 pm من طرف Dr.Aminbahily

    معلومات رائعة ومميزة ، بارك الله فيك ،وبك ،ولك وعليك ومنك وكل حروف المعاني التي تحبها ويحبها قلبك يا غالي يا عيوني
    avatar

    مُساهمة في 30/12/2009, 4:11 pm من طرف زهرة المدائن

    شكرا لك على المعلومات المفيدة والجديدة بانسبة الي
    جزاك الله الف الف خير

    مُساهمة في 28/12/2009, 3:51 pm من طرف Rula abu istaiteh

    يسلموا كتير على المعلومات الحلوة اللي موجودة بصراحة احنا ما كنا نعرف عن القرية هاي المعلومات وبصراحة اكتر الواحد لما بقرأ بحس حنين كبير لوطنه
    عنجد يجزيك الخير يا مهند
    avatar

    مُساهمة في 23/12/2009, 6:10 pm من طرف علاء خضر عاشق فلسطين

    Admin كتب:
    أبو زريق

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها 23كم، وترتفع 100م عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 6493 دونماً قدر عدد سكانها عام 1938 حوالي (406) نسمة وفي عام 1945 حوالي (550) نسمة ، يحيط بالقرية مجموعة من الخرب مثل خربة فري وخربة فرير وتحتوي على أساسات ومغر ومدافن وأكوام من الحجارة القديمة كما يقع (تل أبي زريق ) إلى الشرق منها ويحتوي على أنقاض ومغر وحجر مزخرف بالنقوش في مقبرة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (638) نسمة وكان ذلك في 12-4-1948.

    أبو شوشة

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 25 كم وترتفع 125م عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 8960 دونماً وقدر عدد سكانها عام1931 حوالي 831 نسمة وفي عام 1945 انخفض إلى (720) نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على تل انقاض وغرفة معقودة وأرض مرصوفة بالفسيفساء ، وقطع معمارية وقبور محفورة في الصخر . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بالاستيلاء على القرية في هجوم عسكري وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (835) نسمة وكان ذلك في 9-4-1948 ومن ثم ضمت اراضيها إلى مستوطنة (مشمار هعيمك) المقامة بجانب القرية في العام 1926.

    إجزم

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 19.5كم وترتفع 50 متراً عن سطح البحر، وكلمة (إجزم) بمعنى قطع أو عزم . بلغت مساحة أراضيها 46905 دونمات ويحيط بها أراضي قرى أم الزينات دالية الكرمل ، عين حوض ، المزار ، جبع وعين غزال وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 1610 نسمة وفي عام 1945 حوالي 2970 نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على تل من الأنقاض كما يحيط بها مجموعة من الخرب منها : خربة كبارة وخربة الماقورة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (3445) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 . وفي عام 1949 أقام الصهاينة على أنقاض القرية مسعتمرة (كيريم مهرال ) .

    البطيمات

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدنية حيفا ،وتبعد عنها 31 كم وترتفع 200م عن سطح البحر ، يرجع اسمها إلى (بطمة والبطم ) وهو نوع من الشجر يعمر طويلاً . بلغت مساحة أراضيها 8557 دونماً وتحيط بها أراضي قرى أم الفحم ، عارة، الكفرين، وخنزيرة . قدر عدد سكانها عم 1931 حوالي (112) نسمة وفي عام 1945 حوالي 110 نسمة ، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (128( نسمة وكان ذلك في 1-5-1948 . وعلى أنقاض القرية أقام الصهاينة مستعمرة "ايفن يتسحاق"عام 1945 وتعرف هذه المستوطنة كذلك باسم "غلعيد".

    الريحانية

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا، تبعد عنها 25كم وترتفع 225 م عن سطح البحر ، اسمها من الريحان وهو نبت طيب الرائحة وبلغت مساحة أراضيها 1930دونما ، تحيط بها أراضي قرى دالية الروحا ، وأبو زريق . وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 266 نسمة وفي عام 1945 انخفض إلى (240) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد اهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (278)نسمة وكان ذلك في 30-4-1948. يحيط بالقرية مجموعة من الخرب الأثرية ففي شمالها ، تقع خربة قطنية ويقال أن بلدة (قطة) الكنعانية كانت تقوم على هذه الخربة التي تحتوي على أنقاض واساسات جدران وصهريج مبنى بالحجارة. * تقع مستعمرتا "رمات هشوفيط" 1949، و"عين هعيمق" 1944 على أطراف القرية ويقوم سكانهما باستغلال القرية للزراعة.

    السنديانة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها 29كم وترتفع 125م عن سطح البحر وهي قرية حديثة أقامها نازلوها الذين يعودون بأصلهم إلى قريتي عرابة وأم الفحم، منذ أقل من قرنين وكلمة (السنديانة) فارسية الأصل وهو نوع من الشجر ، بلغت مساحة أراضيها 15172 دونمأً وتحيط بها أراضي قرى قنير ، المراح، أم الشوف ، صبارين والبريكة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 276 نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1250) نسمة ، يحيط بالقرية العديد من البقاع والخرب الأثرية منها :خربة العجمي ، خربة الست ليلى، وخربة الخضيرة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي 1450 نسمة ، وكان ذلك في12-5-1948وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "أفيئيل عام 1949.



    الصرفند

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 19كم، وترتفع 25م عن سطح البحر، وكان يمر بها خط سكة حديد مصر -فلسطين . بلغت مساحة أراضيها 5409 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى كفر لام، عتليت، جبع ، وعين غزال . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (204) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة . وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على مدافن وآثار ونذكر أن هناك قرية بنفس الاسم في قضاء الرملة وقد دمرها الصهاينة عام 1948 . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية تشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336) نسمة وكان ذلك في 16-7-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (تسيروفا) عام 1949 .

    الطنطورة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 24 كم وترتفع 25 متراً عن سطح البحر، وتقوم القرية على بقعة (دور) الكنعانية وتعني المسكن . والطنطورة من المناطق التي تضم أحداثا تاريخية لمكانتها المتميزة عبر العصور التي شهدتها الأراضي الفلسطينية . بلغت مساحة أراضيها 14520 دونما وتحيط بها قرى كفر لام ، الفريديس ، عين غزال ، جسرالزرقاء ، وكبارة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (750) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1490) نسمة . ويجاور القرية مجموعة كبيرة من الخرب ذات المواقع الأثرية ، التي تعود نقوشها إلى القرن الثالث عشر قبل الميلاد. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (1728) نسمة وكان و ذلك في 23-5-1948. وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (نحشوليم) عام 1948 ومستعمرة (دور) عام 1949 .

    الطيرة-طيرة حيفا-طيرة اللوز- طيرة الكرمل

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 7 كم وترتفع 60م عن سطح البحر، تعرف أيضاً باسم طيرة حيفا وذلك لتتميز عن اسماء القرى في الأقضية الأخرى . وبلغت مساحة أراضيها 45262 دونماً وتحيط بها أراضي قرى عتليت ، بلد الشيخ ، وعين حوض ، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (2346) نسمة وفي عام 1945 حوالي (5270) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب التي تحتوي على مواقع أثرية . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (6113) نسمة وكان ذلك في 16-7-1948 . وعلى انقاضها أقام الصهاينة مستعمرتي (تيرات كرميل) عام 1949 و(هحوتزيم) عام 1948، كما أقيمت مستوطنة"مفاديم" عام 1949 أيضاً على أراضي القرية، وفي عام 1952 أقيمت مستوطنة"كفار غليم" ثم أحقت بها عام 1953 مستعمرة"بيت تسفي".

    الغبية والنغنغية

    تقع هاتان القريتان إلى الجنوب الشرقي من حيفا، وتبعدان عنها 25كم، مساحة أراضيها المسلوبة 7900 دونما، وعدد سكانها عام 1922 حوالي 393 نسمة، وعام 1931م حوالي 616 نسمة ارتفع إلى 1130 نسمة عام 1945م .

    الكفرين

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 30كم وترتفع 250 م عن سطح البحر . ويرجع اسمها إلى تثنية كلمة (كفر ) بمعنى قرية، وكانت تعرف عند الصليبيين باسم كافورانا. بلغت مساحة اراضيها 10882 دونما وتحيط بها أراضي قرى البطيمات ، خبيزة ، أم الفحم ، ودالية الروحا . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (571) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (920) نسمة ، يوجد في القرية مواقع أثرية وأساسات وأعمدة وتاج عمود ومدافن ومقام . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1067) وكان ذلك في 12-4-1948. * يستخدم اليوم، بعض أراضي القرية معسكراً للتدريب العسكري.



    المزار

    تقع على بعد 18.5كم جنوب شرق حيفا،حيثُ هاجر سكانها الى مدينة جنين ،وقد دمرت بيوتها،بلغ عدد سكانها العر عام 1945(4432)نسمة،وقد سميت كذلك بعد ان اصبحت مزاراً للذين قتلوا و دفنوا فيها ايام الحروب الصليبية.

    المنسي)عرب بنيها(

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 30 كم وترتفع 125 متراً عن سطح البحر، ويطلق عليها أيضا عرب بنيها . بلغت مساحة أراضيها 12272 دونماً وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (72) نسمة وفي عام 1945 حوالي (1200) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي ( 1392) نسمة وكان ذلك في 12-4-1948، ويقع جزء من مستعمرة"مدراخ عوز" التي أنشئت عام 1952 على أراضي القرية.

    ام الزينات

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 20.5كم وترتفع 325 م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 22156 دونما وتحيط بها أراضي قرى الريحانية ، دالية الكرمل ، إجزم ودالية الروحاء . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (787) نسمة وفي عام 1945 حوالي (1470) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1705) نسمة وكان ذلك في 15-5-1948 . وفي عام 1949 أقام الصهاينة على أنقاض القرية مستعمرة (أيل ياكيم (.

    أم الشوف

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 29.5كم وترتفع 125 م عن سطح البحر ويرجع معنى كلمة (الشوف ) إلى شاف وتشوف بمعنى نظر وأشرف ، بلغت مساحة أراضيها 7426 دونما وتحيط بها أراضي قرى خبيزة ، صابرين ، قنير، وعرعرة والسنديانة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (252) نسمة وفي عام 1945 (480) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (557( نسمة وكان ذلك في 12-5-1948، وأقاموا على أراضيها مستوطنة"غفعات نيلي" عام 1953.













    خربة قمبازة

    هجرت في اوساط شهر ماي 1948،تبعد 21.5كم جنوب حيفا،وقد دُمرت بيوتُها و هُجر جميع سُكانها الذين بلغ عددهُم عام1931(2160)بما فيهم سكان اجزم؛خربة المنارة،البزار،شيخ البوريك،و الوشحية وكذلك بلغ عدد بيوت هذه المنطقة عام 1931(442)بيتاً،و يقع فيها مقام الشيخ قطينة،و قد استخدم الجيش الاسرارئيلي بعضاً من أراضيها لتدريباته و أُقيم على الباقي مستوطنة كيريم مهرال.

    خربة لد"لد العوادين"

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 32كم وترتفع 75م عن سطح البحر . وتعتبر آخر قضاء حيفا من جهة الشرق ، وقد أقيمت على أراضي مرج بن عامر للغر ب من العفولة . بلغت مساحة أراضيها 13572 دونما وتحيط بها اراضي قرى عين المنسي ، الغبيات وأم الفحم . وقدر عدد سكانها عام 1931 حوالي (451) نسمة وفي عام 1945 حوالي (640) نسمة . وتحيط بالقرية العديد من الخرب ذات المواقع الأثرية وهي : المناطير ، الفخيخيرة ، وخربة الخزنة . ونذكر أن اسمها قريب من أسماء أخرى مثل (قرية بيت ليد) في قضاء طولكرم ومدينة اللد . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بتدمير القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (742) نسمة وكان ذلك في 9-4-1948. * شيد بعض منازل مستعمرة"ها يوغف" التي أقيمت سنة 1949 على أراضي القرية.

    دالية الروحاء

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 25كم ، وترتفع 200م عن سطح البحر ومن أحداث القرية التاريخية أنه نزل بها السلطان المملوكي (قلاوون) سنة 1281 م . وعلى أرضها قرر الهدنة بينه وبين فرسان الأفرنج وأيضاً الهدنة مع ملك طرابلس الشام بوهمند السابع . بلغت مساحة أراضيها 10008 دونمات وتحيط بها أراضي قرية الريحانية وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (135) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (600) نسمة، منهم 280 عربياً و320 يهودياً قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (325) نسمة وكان وذلك في 1-3-1948. * عام 1939 أقيمت مستعمرة "داليا" على أراضي القرية.

    صبارين

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 28 كم وترتفع 100م عن سطح البحر ، يرجع اسمها إلى الثمرة المعروفة باسم (الصبير) أو (التين الشوكي) وقد ذكرها الافرنج باسم (صابريم) . بلغت مساحة أراضيها 25307 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى خبيزة، أم الشوف ,والسنديانة .قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (845) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1700) نسمة، تحتوي القرية علىأسس وبئر أثري وتحيط بها مجموعة من الخرب التي تضم مواقع أثرية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي ( 1972) نسمة وكان ذلك في 12-5-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (إميقام ) عام 1950 وكانت مستعمرة"راموت منسية" قد أنشئت على أراضي القرية عام 1948.



    عرب الفقراء

    تبعد عن حيفا مسافة 42كم الى الجنوب احتلت في 10 ابريل عام 1948.

    عرب النفيعات

    تقع إلى الجنوب من حيفا ، وتبعد عنها 45 كم وترتفع 25م عن سطح البحر وبلغت مساحة أراضيها 8937 دونما وقدر عدد سكانها في عام 1945 حوالي (820) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم الخربة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (951) نسمة ، وكان ذلك في 10-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "مخمورت" سنة 1945. * بقي في القرية اليوم، منزل وحيد تسكنه عائلة عربية.









    عرب ظهرة الضميري

    من المتوقع انهُ تم احتلالها بداية ابريل1948 و هي تبعد 41كم الى الجنوب من حيفا و قد دمرت كلياً،و بلغ عدد سكانها العرب عام1945(755)نسمة و لم تقم على اراضيها مستوطنات.

    عين حوض

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 14.5كم، وترتفع 125 م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 12605 دونمات ، وتحيط بها أراضي قرى الطيرة ، المزار ، عتليت، ودالية الكرمل، يعتقد بأن القرية أنشئت من قبل أبو الهيجاء وهو أحد قادة صلاح الدين الأيوبي الذي توفي بعد معركة حطين عام 1187. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (350) نسمة وفي عام 1945حوالي (650) نسمة . يحيط بالقرية عدة خرب أثرية أهمها (خربة حجلة ) وتحتوي على أساسات وحجارة مدقوقة ونحت في الصخور وصهاريج منقورة في الصخر. قامت المنظمت الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (745 ) نسمة وكان ذلك في 15/7/1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة )(عين هود ) عام 1954 وتعرف باسم قرية الفنانين، وكذلك أقيمت مستوطنة"نيرعتسيون" سنة 1949 على أراضي القرية. *قام المهاجرون من قرية عين حوض ببناء قرية بنفس الاسم بجوار القرية الأصلية ولكن السلطات الإسرائيلية ضربت سياجاً حولها لمنعها من التوسع ورفضت الاعتراف بها ولذلك لم تحصل القرية الجديدة على أية خدمات بلدية.

    عين غزال

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا وتبعد عنها 21كم وترتفع 110 أمتار عن سطح البحر، بلغت مساحة أراضيها 18079 دونما ، وتحيط بها أراضي قرى إجزم ، كفر لام ، جبع ، الصرفند ، والطنطورة. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1046) نسمة وفي عام 1945 حوالي (2170) نسمة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بعد فرض الهدنة في 21-7-1948 بقصف القرية مع عدة قرى أخرى واستمر القصف عدة يام ثم احتلوا القرية وأخذوا في قتل أهلها وذبحهم . ثم أزالوا تلك القرية عن الوجود وقد بلغ عدد سكان القرية عام 1948 حوالي(2517) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 وعلى أتقاضها أقام الصهاينة مستعمرة "عوفر" سنة 1950، أما مستعمرة"عين أيالا" تقع إلى الجنوب الشرقي من القرية وتبعد عنها 3 كم وهي ليست على أراضي القرية.

    قرى الغبيات(الغبية التحتا(

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا على بعد 28 كم منها، وترتفع 110 أمتار عن سطح البحر، بلغت مساحتها 12139 دونماً (ضمن الغبيات) وقد بلغ عدد سكانها عام1931 حوالي 200 نسمة ضمن الغبيا الفوقا، وعام 1945(1130)نسمة ضمنه الغبية الفوقا والنغنغية. تم احتلال القرية في 25-4-1948ن وتقع على أراضيها أجزاء من مستعمرة"مدراخ عوز".

    قنير

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 35كم وترتفع 100م عن سطح البحر . بلغت مساحة أراضيها 11331 دونماً وتحيط بها أراضي قرى أم الشوف ، كفر قرع ، السنديانة والمراح. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (400) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (750) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية وهي :خربة أم الكديش ، خربة النبي بليان وخربة قينر . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (870) نسمة وكان ذلك في 25-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرتي (ريجافيم) عام 1949.

    بريكة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 29 كم, وترتفع 100م عن سطح البحر، ومعنى الاسم تصغير كلمة (بركة) وقد دعاها الفرنجة باسم (بريكيت) . بلغت مساحة أراضيها 11434 دونماً ، قدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي (249) نسمة وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة . تعتبر القرية ذات موقع أثري إذ يحيط بها مجموعة من الخرب الأثرية أهمها Sadخربة الصواوين) بها أساسات وشقف فخار ، وأرضيه فسيفساء ومغر ، و(خربة الرصيصة) وتحتوي على تل أنقاض عليه بقايا مبان ، ومعصرة خمر منقورة في الصخر ، ومدافن وخزان وأعمدة فسيفساء وقطع قرميد . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريدأهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336) نسمة وكان ذلك في 5-5-1948. * موقع القرية اليوم مغلق وهو منطقة صناعية عسكرية.

    بلد الشيخ

    تقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها 7 كم وترتفع 75م عن سطح البحر ويعود اسمها نسبة إلى الشيخ السهلي الصوفي، حيث منحه السلطان سليم الاول يوم الفتح العثماني جباية القرية. بلغت مساحة أراضيها 9849 دونماً . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (407) نسمة وفي عام 1945 ارتفع إلى (440) نسمة ، وتحتوي القرية على آثار محلة وصهاريج ، كما تضم القرية قبر شيخ المجاهدين عز الدين القسام . قامت العصابات الصهيونية بهدم القرية بعد إجراء المذابح في أهلها وشردتهم وقد بلغ عددهم عام 1948 حوالي (779) نسمة ، وكان ذلك في 25-4-1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (نيشير). * استوطن المهاجرون الصهيونيون القرية سنة 1949 وأطلقوا عليها اسم "تل حنان" وهي الآن جزء من مستعمرة"نيشر".

    جبع

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 18.5كم، ترتفع عن سطح البحر 50م اسمها بمعنى الجبل أو التلة ، وقد عرفت أيام الرومان باسم (جبعا) . بلغت مساحة اراضيها 7012 دونماً ، تحيط بهاأراضي قرى المزار ، الصرفند ، عين غزال ، وإجزم . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (523) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (1140) نسمة ، تحتوي القرية على مدافن منقورة في الصخر وقطع فسيفيسائية وبئر قديم ومغر وبقايا أبنية قديمة . ونذكر أن في كل من جنين والقدس وبيسان قرية تحمل اسم جبع . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بقصف القرية بالطائرات في 7تموز عام 1948 ودمرتها بالكامل وشردت أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (1322) نسمة وكان ذلك في 24-7-1948 . وعلى أنقاض القرية أقام الصهاينة مستعمرة (غيفع كرميل) عام 1949 .

    خبيزة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 29.5 كم وترتفع 175 م عن سطح البحر . يرجع اسمها إلى بقلة معروفة عريضة الورق ، تؤكل مطبوخة والبعض يتداوى بها ، وبلغت مساحة أراضيها 4854 دونماً ، وتحيط بها أراضي قرى الكفرين ، عرعرة ، البطيمات ، صبارين ، أم الشوف ، ودالية الروحا . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي 140 نسمة وفي عام 1945 حوالي (290) نسمة تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على آثار بقايا قديمة ويوجد في شمالها خربة الكلبة أو الكلبي وتنسب إلى أحد أبناء قبيلة كلب العربية التي نزلت هذه الديار في العصور الماضية وتضم الخربة مواقع أثرية . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (336( نسمة وكان ذلك في 12-5-1948 وضمت أراضيها إلى مستعمرة (أيفين يتسحاق ) المقامة بجانب القرية منذ عام 1945 .

    خربة الدامون

    تقع على سفح جبل الكرمل ، إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 10.5 كم وترتفع 435متراً عن سطح البحر.وبلغت مساحة أراضيها 2797 دونما ، وتحيط بها أراضي قرى عسفيا ، دالية الكرمل ، عين حوض ، والطيرة وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (190) نسمه ، وفي عام 1945 حوالي (340) نسمة . تعتبر الخربة ذات موقع أثري يحتوي على جدران متهدمة ، مدافن ، وصهاريج منقورة في الصخر ، وبركة منقورة في الصخر ، كما يحيط بها مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية وأيضاً يقع إلى جوارها العديد من المغر، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (349) نسمة وكان ذلك في 30-4-1948.



    خربة السركس

    تم تدميرها في 15 ابريل عام1948 تبعد42كمجنوب حيفا حيثُ هاجر العديد من سكانها الى طولكرم و يعرفون بالشركس،بلغ عدد سكانها عام1931 ما مجموعه 366نسمة منهم17 يهودياً،وقد اجتيحت خربة السركس من قِبل الشركس الذين جاؤوا من روسيا في القرن التاسع عشر.

    خربة الكساير

    من القرى المحيطة بشفا عمرو وتقع إلى ا لغرب من قرية هوشة، تقع شرقي حيفا على بعد 13 كم منها وترتفع 100م عن سطح البحر، يسكنها المغاربة ، كان عددهم عام 1945 حوالي (290) نسمة ، وفي عام 1948 لم يوجد فيها أحد ، إذ شردت المنظمات الصهيونية المسلحة أهلها في 16-4-1948، وهدمت القرية . وتحتوي الخربة على أساسات وحجارة مبعثرة وصهاريج منقورة في الصخر ، ومدافن ونحت في الصخور. أراضي الخربة اليوم جزء من مدينة شفا عمرو العربية.



    خربة المنارة

    تم احتلالها اواخر شهر ماي عام 1948 حيثُ تم تدميرها ما عدا ثلاث بيوت و مدرسة القرية و قد بلغ عدد سكان هذه القرية التي تبعد عن حيفا 19 كم الى الجنوب 216 نسمة عام 1931 و عدد منازلها42

    خربة سعسع

    تقع إلى الجنوب من شفا عمرو، وإلى الشرق من حيفا وتبعد 15 كم وترتفع 50 م عن سطح البحر. وتقوم على بقعة (كفار ساساي) الرومانية . كان عدد سكانها عام 1945 حوالي (130) نسمة ، وقد قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (151) نسمة وكان ذلك في 28-4-1948 وتحتو ي الخربة على أساسات ومدافن منقورة في الصخر وصهاريج ومغر ويقع في ظاهرها الجنوبي (خبة جيباتا) وتضم تل أنقاض وحجارة مبعثرة وجدران متهدمة. دمجت الخربة ضمن أراضي شفا عمرو.



    قيسارية(قيصرية(

    تعتبر قيسارية من أقدم المناطق التي سكنها البشر في التاريخ ، بناها الكنعانيون وسموها (برج ستراتو) وأطلق عليها هيرودوس الأدومي اسم (قيصرية) نسبة إلى القصر الروماني (أغسطس قيصر)، بنى المدينة هيرووس الكبير الذي توفي في سنة 4 ق.م وأطلق عليها اسم سيزاريا. شهدت قيسارية عبر تاريخها العديد من الأحداث سواء في عصور الاحتلال الاجنبي أو الفتح العربي الاسلامي , تقع قيسارية إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها حوالي 37 كم ، بلغت مساحة اراضيها 31786 دونماً . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (346) نسمة ، وفي عام 1945 (1120) نسمة، منهم 960 عربياُ و160 يهودياً. تعد البلدة ذات موقع أثري سياحي ، إذ تحتوي على بقايا مدينة رومانية وجدران وميناء وحلبة سباق ، ومعبد وجدران صليبية وقاعدة تحصين مائلة وبناء روماني مستطيل الشكل ، وأساسات وقطع معمارية ، وصخور منحوتة وأقنية ويعتبر موقعها حافل بالآثار الرومانية والبيزنطية والاسلامية والصليبية وإلى أن هناك بعض المباني القديمة يحافظ عى شكله إلى حد بعيد ، غير أن الآثار العربية والاسلامية هدمت أو شوهت وحولت قبور الاولياء إلى مراحيض عامة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم البلدة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (1114) نسمة وكان ذلك في 15-2-1948 وعلى انقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (أور عكيفا) عام 1951 ، كما ضموا بعض أراضيها إلى مستعمرة (سدوت يام) المجاروة للبلدة والمقامة في عام 1940 على أراضي خربة أبو طنطورة إلى الجنوب من قيسارية، وفي عام 1977 اعترفت الحكومة الإسرائيلية بمركز كيساريا الريفي الإسرائيلي.



    كبارة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا، وتبعد عنها 30كم وترتفع أقل من 25م عن سطح البحر، ويرجع اسمها إلى جمع (كوبري) التركية بمعنى الجسر . بلغت مساحة أراضيها 9831 دونماً وتحيط بها أراضي قرى قيسارية ،جسر الزرقاء والطنطورة . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(110) نسمة وفي عام 1945 حوالي (120) نسمة ويحيط بالقرية مجموعة كبيرة من الخرب ذات المواقع الأثرية قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (139) نسمة وكان ذلك في 30-4-1948. * أقيمت على أراضي القرية ثلاث مستوطنات هي: 1- "معيان تسفي" وأسست سنة 1938. 2- "معجان ميخائيل" وأسست سنة 1949. 3-"بيت حنانيا" وأسست سنة 1950.

    كفر لام

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 21.5كم، وترتفع 25 متراً عن سطح البحر. بلغت مساحة أراضيها 6838 دونماً وتحيط بها أراضي قرى الصرفند ، الطنطورة وعين غزال . قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (156) نسمة وفي عام 1945 حوالي (340( نسمة . تعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على قلعة صليبية ومحاجز ونحت في الصخور وصهاريج. كما عثر بين عامي 1929-1934 في (مغارات الكرمل ) المجاورة للقرية على أدوات تعود بتاريخها إلى العصر الحجري . قامت المنظمات الصهونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي ( 394) نسمة وكان ذلك في 16/7/1948 وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (هبونيم) عام 1949، وفي نفس العام أنشئت مستوطنة"عين أيالا" أيضاً على أراضي القرية. * أنشئت قرية كفر لام بأمر من الخليفة الأموي هشام بن عبد الملك، وبنى فيها الصليبيون قلعة"كفر ليه".

    هوشة

    تقع إلى الشرق من حيفا ، وتبعد عنها 13 كم، وترتفع 100 متر عن سطح البحر، سكنها المغاربة الذين نزلوا من شمال أفريقيا إلى فلسطين قديما وتقوم القرية على بقعة )(يوشا ) الرومانية . بلغت مساحة أراضيها 901 دونما وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(165) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي(580) نسمة ، منهم 400 عربي و180 يهودياً. وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على اساسات أبنية وبقايا معمارية ومقام هوشان وبئر مستديرة ، وحوض مقصور وفي جوراها مدافن مقطوعة في الصخر . قامت العصابات الصهيونية بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (464) نسمة . وكان ذلك في 15-4-1948، أقام الصهاينة مستعمرة (يوشا) سنة 1937 على أراضيها. وإلى جوارها أيضاً تقع مستعمرة"يوحنان".

    وادي عارة

    تقع إلى الجنوب من مدينة حيفا ، وتبعد عنها 38.5 كم، وترتفع 75 متراً عن سطح البحر بلغت مساحة اراضيها 9795 دونما ، وتحيط بها اراضي قرى كفر قرع وعرعرة، وقد سميت بهذا الاسم لوقوعها على واد يحمل هذا الاسم. وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (68) نسمة ، وفي عام 1945 حوالي (230) نسمة . يحيط بالقرية مجموعة من الخرب ذات المواقع الأثرية : وهي :تل الأساور ، خربة بيدوس ، والرصيصة . قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية و تشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (267) نسمة وكان ذلك في 27-2-1948 وعلى أنقاض القرية اقام الصهاينة مستعمرة (بركائي ) عام 1949، أما عام 1934، فقد بنيت على أراضي القرية مستوطنة"عين عيرون".

    وعرة السريس

    تتقع إلى الشرق من مدينة حيفا وتبعد عنها 11كم وترتفع 25 متراً عن سطح البحر. بلغ عدد سكانها عام 1945(190) نسمة، احتلها الصهاينة في 16-4-1948، وامتدت مستعمرة "كريات أتا" التي أنشئت عام 1925، كي تشمل معظم أراضي القرية.

    ياجور

    تقع على بعد9.5كم جنوب حيفا،احتُلت في 25 ابريل عام 1948،كان يملك العرب من اراضيها 344دونماً،و الذين كان تعدادهُم عام 1931(580)نسمة،و الذي ارتفع عام1945ليصل الى610 نسمة.

    قيرة وقامون

    قرية عربية كنعانية كان يقوم على موقعها بلدة يقنعام الكنعانية أقيمت في الطرف الشمالي الشرقي لجبل الكرمل وتقع إلى الجنوب الشرقي من مدينة حيفا وتبعد عنها حوالي 23كم وترتفع 200 متر عن سطح البحر بلغت مساحة أراضيها 14766 دونماً تحيط بها أراضي زريق وأم الزيات وتكثر في القرية الينابيع، قدر عدد سكانها عام 1931 حوالي (86( نسمة وفي عام 1945 حوالي (690) نسمة، منهم 410 عرب و380 يهودياً قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بالاستيلاء على القرية، وتشريد أهلها في مارس عام 1948 ومن ثم تدميرها وعلى أنقاضها قاموا بتوسيع مستعمرة "يقنعام" المقامة عام 1936 على أراضي القرية. * كان ثمة مجتمع أهلي وثيق الصلة بقرية قيرة وهو تل قامون ولهذا يسمبها البعض قيرة وقامون. * في عام 1950 أنشئت ضاحية"يوكنعام عليت" على أراضي القرية. * في عام 1936 أنشئ كيبوتس"تسرعا" على أراضي بينها وبين قامون.


    شكرا يا غالي يا ابو زكي ... هذا تذكار لن ينسى للابد يا ابو زكي الرائع ...

    علاء خضر ... ابو خضر ... عاشق فلسطين ...
    avatar

    مُساهمة في 23/12/2009, 5:23 pm من طرف abu-majdi

    تلك هي قرى حيفا السليبة ,,,
    احسنت بتعدادها ,,,
    جزاك الله خير الجزاء على ما قدمت ,,,
    هي ذاكرة الوطن السليب ,,,
    كي لا تمحي من العقول ,,,
    هذا توثيق رائع وقيِّم لقرانا العربية الحيفاوية ,,,
    دمت ودام العطاء الثمين ,,,
    تحياتي لك
    ,,,,

      الوقت/التاريخ الآن هو 21/7/2018, 10:03 am